مرحبا بكم زوارنا الكرام
سارجعو بالتسجيل ببريدكم الالكتروني
للإنضمام إلينا


مرحب بكم في منتديات بحر العلوم نلبي كل تطلعاتكم شعر واشعار صوتية كتب مقالات دواوين شعرية قصص روايات رياضة فيديوهات صور العاب وترفيه ودردشة تعارف تحاور
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» خاطرة شعرية
2016-02-13, 00:19 من طرف Admin

» حبها احياني للشاعر سيف الدولة جلجال الرماش
2016-01-27, 15:58 من طرف Admin

» اخبار سياسية جديدة
2016-01-17, 10:21 من طرف Admin

» النني يوقع رسميآ لارسنال
2016-01-15, 13:56 من طرف Admin

» اخبار ليستر سيتي
2016-01-15, 13:39 من طرف Admin

» البلاغة علم البيان
2016-01-15, 13:04 من طرف Admin

» شزى زهر ولازهر
2016-01-15, 10:31 من طرف Admin

» موضوع نقاش
2016-01-15, 10:17 من طرف Admin

» بطاقة ترحيب وتهنئة
2016-01-14, 17:48 من طرف Admin

أفضل الأعضاء الموسومين
أكتوبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 البلاغة علم البيان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 35
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/12/2015
العمر : 23
الموقع : sudan

بطاقة الشخصية
الحساب الشخصي:

مُساهمةموضوع: البلاغة علم البيان   2016-01-15, 13:04

ﻋﻠﻢ ﺍﻟﺒﻴﺎﻥ
ﺍﻟﺒﻴﺎﻥ ﻟﻐﺔ ﺍﻟﻜﺸﻒ ﻭﺍﻟﻈﻬﻮﺭ. ﻭﺍﺻﻄﻼﺣﺎ ﺃﺻﻮﻝ
ﻭﻗﻮﺍﻋﺪ ﻳﻌﺮﻑ ﺑﻬﺎ ﺇﻳﺮﺍﺩ ﺍﻟﻤﻌﻨﻰ ﺍﻟﻮﺍﺣﺪ ﺑﻄﺮﻕ
ﻣﺘﻌﺪﺩﺓ ﻭﺗﺮﺍﻛﻴﺐ ﻣﺘﻔﺎﻭﺗﺔ: ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﻭﺍﻟﻤﺠﺎﺯ،
ﻭﺍﻟﺘﺸﺒﻴﻪ ﻭﺍﻟﻜﻨﺎﻳﺔ، ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﻭﺿﻮﺡ ﺍﻟﺪﻻﻟﺔ
ﻋﻠﻰ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻤﻌﻨﻰ ﺍﻟﻮﺍﺣﺪ ﻭﻋﺪﻡ ﻭﺿﻮﺡ ﺩﻻﻟﺘﻬﺎ ﻋﻠﻴﻪ،
ﻓﺎﻟﺘﻌﺒﻴﺮ ﻋﻦ ﺟﻮﺩ ﺣﺎﺗﻢ ﻣﺜﻼ ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﺑﻬﺬﻩ
ﺍﻷﻟﻔﺎﻅ : ﺟﻮﺍﺩ، ﻛﺜﻴﺮ ﺍﻟﺮﻣﺎﺩ، ﻣﻬﺰﻭﻝ ﺍﻟﻔﺼﻴﻞ، ﺟﺒﺎﻥ
ﺍﻟﻜﻠﺐ، ﺑﺤﺮ ﻻ ﻳﻨﻀﺐ، ﺳﺤﺎﺏ ﻣﻤﻄﺮ، ﻭﻏﻴﺮﻫﺎ ﻣﻦ
ﺍﻟﺘﺮﺍﻛﻴﺐ ﺍﻟﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ﻓﻲ ﻭﺿﻮﺡ ﺃﻭ ﺧﻔﺎﺀ ﺩﻻﻟﺘﻬﺎ ﻋﻠﻰ
ﻣﻌﻨﻰ ﺍﻟﺠﻮﺩ .
ﺃﺭﻛﺎﻥ ﻋﻠﻢ ﺍﻟﺒﻴﺎﻥ
ﺛﻢ ﺍﻧﻪ ﻟﻤﺎ ﺍﺷﺘﻤﻞ ﺍﻟﺘﻌﺮﻳﻒ ﻋﻠﻰ ﺫﻛﺮ ﺍﻟﺪﻻﻟﺔ ﻭﻟﻢ ﺗﻜﻦ
ﺍﻟﺪﻻﻻﺕ ﺍﻟﺜﻼﺙ : ﺍﻟﻤﻄﺎﺑﻘﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻀﻤﻨﻴﺔ ﻭﺍﻻﻟﺘﺰﺍﻣﻴﺔ
ﻛﻠﻬﺎ ﻗﺎﺑﻠﺔ ﻟﻠﻮﺿﻮﺡ ﻭﺍﻟﺨﻔﺎﺀ، ﻟﺰﻡ ﺍﻟﺘﻨﺒﻴﻪ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﻫﻮ
ﺍﻟﻤﻘﺼﻮﺩ، ﻓﺈﻥ ﺍﻟﻤﻘﺼﻮﺩ ﻣﻨﻬﺎ ﻫﺎﻫﻨﺎ: ﻫﻲ ﺍﻟﺪﻻﻟﺔ
ﺍﻟﻌﻘﻠﻴﺔ ﻟﻸﻟﻔﺎﻅ، ﻳﻌﻨﻲ: ﺍﻟﺘﻀﻤﻨﻴﺔ ﻭﺍﻻﻟﺘﺰﺍﻣﻴﺔ، ﻟﺠﻮﺍﺯ
ﺍﺧﺘﻼﻑ ﻣﺮﺍﺗﺐ ﺍﻟﻮﺿﻮﺡ ﻭﺍﻟﺨﻔﺎﺀ ﻓﻴﻬﻤﺎ، ﺩﻭﻥ ﺍﻟﺪﻻﻟﺔ
ﺍﻟﻮﺿﻌﻴﺔ ﻟﻸﻟﻔﺎﻅ ﻳﻌﻨﻲ: ﺍﻟﻤﻄﺎﺑﻘﻴﺔ، ﻟﻌﺪﻡ ﺟﻮﺍﺯ
ﺍﺧﺘﻼﻑ ﻣﺮﺍﺗﺐ ﺍﻟﻮﺿﻮﺡ ﻓﻲ ﺑﻌﻀﻬﺎ ﺩﻭﻥ ﺑﻌﺾ ﻣﻊ ﻋﻠﻢ
ﺍﻟﺴﺎﻣﻊ ﺑﻮﺿﻮﺡ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻠﻔﺎﻅ، ﻭﺇﻻ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻋﺎﻟﻤﺎ
ﺑﻮﺿﻌﻬﺎ، ﻓﺘﺄﻣﻞ .
ﺛﻢ ﺍﻥ ﺍﻟﻠﻔﻆ ﺇﺫﺍ ﻟﻢ ﻳﺮﺩ ﻣﻨﻪ ﻣﺎ ﻭﺿﻊ ﻟﻪ ﻣﻦ ﺩﻻﻟﺘﻪ
ﺍﻟﻤﻄﺎﺑﻘﻴﺔ، ﻭﺍﻧﻤﺎ ﺍﺭﻳﺪ ﺑﻪ ﺩﻻﻟﺘﻪ ﺍﻟﻌﻘﻠﻴﺔ ﻣﻦ ﺗﻀﻤﻦ ﺃﻭ
ﺍﻟﺘﺰﺍﻡ، ﻓﺈﻥ ﻗﺎﻣﺖ ﻗﺮﻳﻨﺔ ﻋﻠﻰ ﻋﺪﻡ ﺇﺭﺍﺩﺓ ﻣﺎ ﻭﺿﻊ
ﻟﻪ ﻓﻤﺠﺎﺯ، ﻭﺇﻥ ﻟﻢ ﺗﻘﻢ ﻗﺮﻳﻨﺔ ﻋﻠﻰ ﻋﺪﻡ ﺇﺭﺍﺩﺓ ﻣﺎ
ﻭﺿﻊ ﻟﻪ ﻓﻜﻨﺎﻳﺔ، ﻭﻣﻦ ﺍﻟﻤﺠﺎﺯ ﻣﺎ ﻳﺒﺘﻨﻲ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﺸﺒﻴﻪ،
ﻓﻴﻠﺰﻡ ﺍﻟﺘﻌﺮﺽ ﻟﻠﺘﺸﺒﻴﻪ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﺘﻌﺮﺽ ﻟﻠﻤﺠﺎﺯ ﻭﺍﻟﻜﻨﺎﻳﺔ،
ﺇﺫﻥ: ﻓﻌﻠﻢ ﺍﻟﺒﻴﺎﻥ ﻳﻌﺘﻤﺪ ﻋﻠﻰ ﺃﺭﻛﺎﻥ ﺛﻼﺛﺔ: ﺍﻟﺘﺸﺒﻴﻪ
ﻭﺍﻟﻤﺠﺎﺯ ﻭﺍﻟﻜﻨﺎﻳﺔ.
ﻋﻠﻢ ﺍﻟﺒﻴﺎﻥ ﻳﻨﻘﺴﻢ ﺇﻟﻰ:
ﺍﻟﺘﺸﺒﻴﻪ
ﺍﻟﻤﺠﺎﺯ
ﺍﻻﺳﺘﻌﺎﺭﺓ
ﺍﻟﻜﻨﺎﻳﺔ
ﺗﻌﺮﻳﻒ ﺍﻟﺘﺸﺒﻴﻪ
ﺍﻟﺘﺸﺒﻴﻪ ﻟﻐﺔ ﻫﻮ ﺍﻟﺘﻤﺜﻴﻞ، ﻳﻘﺎﻝ: ﻫﺬﺍ ﻣﺜﻞ ﻫﺬﺍ
ﻭﺷﺒﻬﻪ .
ﻭﺍﺻﻄﻼﺣﺎ ﻫﻮ ﻋﻘﺪ ﻣﻤﺎﺛﻠﺔ ﺑﻴﻦ ﺷﻴﺌﻴﻦ ﺃﻭ ﺃﻛﺜﺮ ﻭﺍﺭﺍﺩﺓ
ﺍﺷﺘﺮﺍﻛﻬﻤﺎ ﻓﻲ ﺻﻔﺔ ﺃﻭ ﺃﻛﺜﺮ ﺑﺈﺣﺪﻯ ﺃﺩﻭﺍﺕ ﺍﻟﺘﺸﺒﻴﻪ
ﻟﻐﺮﺽ ﻳﺮﻳﺪﻩ ﺍﻟﻤﺘﻜﻠﻢ .
ﻭﻓﺎﺋﺪﺗﻪ : ﺃﻥ ﺍﻟﺼﻔﺔ ﺍﻟﻤﺮﺍﺩ ﺍﺛﺒﺎﺗﻬﺎ ﻟﻠﻤﻮﺻﻮﻑ، ﺇﺫﺍ
ﻛﺎﻧﺖ ﻓﻲ ﺷﻲﺀ ﺁﺧﺮ ﺃﻇﻬﺮ، ﺟﻌﻞ ﺍﻟﺘﺸﺒﻴﻪ ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ
ﻭﺳﻴﻠﺔ ﻟﺘﻮﺿﻴﺢ ﺍﻟﺼﻔﺔ، ﻛﻤﺎ ﺗﻘﻮﻝ: ﺯﻳﺪ ﻛﺎﻷﺳﺪﺣﻴﺚ
ﺗﺮﻳﺪ ﺍﺛﺒﺎﺕ ﺍﻟﺸﺠﺎﻋﺔ ﻟﻪ، ﺇﺫ ﻫﻲ ﻓﻲ ﺍﻻﺳﺪ ﺃﻇﻬﺮ.
ﺃﺭﻛﺎﻥ ﺍﻟﺘﺸﺒﻴﻪ
ﻭﺃﺭﻛﺎﻥ ﺍﻟﺘﺸﺒﻴﻪ ﺃﺭﺑﻌﺔ: ﻓﺈﺫﺍ ﻗﻠﻨﺎ ﺃﻥ ﺍﻟﺠﻤﻠﺔ ﺯﻳﺪ
ﻛﺎﻷﺳﺪ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﺠﺎﻋﺔ ﻓﺄﻥ ﺃﺭﻛﺎﻥ ﺟﻤﻠﺔ ﺍﻟﺘﺸﺒﻴﻪ
ﻛﺎﻟﺘﺎﻟﻲ :
1 ﺍﻟﻤﺸﺒﻪ، ﺯﻳﺪ .
2 ﺍﻟﻤﺸﺒﻪ ﺑﻪ، ﺍﻷﺳﺪ .
3 ﻭﺟﻪ ﺍﻟﺸﺒﻪ، ﺍﻟﺸﺠﺎﻋﺔ
4 ﺃﺩﺍﺓ ﺍﻟﺘﺸﺒﻴﻪ، ﺍﻟﻜﺎﻑ .
ﺛﻢ ﺍﻥ ﺍﻟﺮﻛﻨﻴﻦ ﺍﻷﻭﻟﻴﻦ: ﺍﻟﻤﺸﺒﻪ ﻭﺍﻟﻤﺸﺒﻪ ﺑﻪ ﻳﺴﻤﻴﺎﻥ
ﺑﻄﺮﻓﻲ ﺍﻟﺘﺸﺒﻴﻪ ﺃﻭ ﺭﻛﻨﻲ ﺍﻟﺘﺸﺒﻴﻪ ﻭﻻﺑﺪ ﻓﻲ ﻛﻞ
ﺗﺸﺒﻴﻪ ﻣﻦ ﻭﺟﻮﺩ ﻃﺮﻓﻴﻦ .
ﻭﺍﻟﺘﺸﺒﻴﻪ ﺍﻟﻤﺮﺳﻞ ﻫﻮ ﻣﺎ ﺫﻛﺮﺕ ﻓﻴﻪ ﺍﻷﺩﺍﺓ ﻣﺜﻞ ﺯﻳﺪ
ﻛﺎﻷﺳﺪ ﺍﻷﺩﺍﺓ ﺍﻟﻜﺎﻑ ﻭﺍﻟﺘﺸﺒﻴﻪ ﺍﻟﻤﺆﻛﺪ ﻣﺎ ﺣﺬﻓﺖ ﻣﻨﻪ
ﺍﻷﺩﺍﺓ ﻣﺜﻞ ﺯﻳﺪ ﺃﺳﺪ ﻭﺍﻟﺘﺸﺒﻴﻪ ﺍﻟﻤﺠﻤﻞ ﻣﺎ ﺣﺬﻑ ﻣﻨﻪ
ﻭﺟﻪ ﺍﻟﺸﺒﻪ ﻭﺍﻟﺘﺸﺒﻴﻪ ﺍﻟﻤﻔﺼﻞ ﻣﺎ ﺫﻛﺮ ﻓﻴﻪ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﺸﺒﻪ
ﻣﺜﻞ ﺯﻳﺪ ﻓﻲ ﺷﺠﺎﻋﺘﻪ ﻛﺎﻷﺳﺪ ﻭﺍﻟﺘﺸﺒﻴﻪ ﺍﻟﺒﻠﻴﻎ ﻣﺎ
ﺣﺬﻓﺖ ﻣﻨﻪ ﺍﻷﺩﺍﺓ ﻭﻭﺟﻪ ﺍﻟﺸﺒﻪ
ﺗﻌﺮﻳﻒ ﺍﻟﻤﺠﺎﺯ
ﺍﻟﻤﺠﺎﺯ ﻟﻐﺔ ﺍﻟﺘﺠﺎﻭﺯ ﻭﺍﻟﺘﻌﺪﻱ.
ﻭﺍﺻﻄﻼﺣﺎ ﻧﻘﻞ ﻋﻦ ﻣﻌﻨﺎﻩ ﺍﻷﺻﻠﻲ، ﻭﺍﺳﺘﻌﻤﻞ ﻓﻲ
ﻣﻌﻨﻰ ﻣﻨﺎﺳﺐ ﻟﻪ، ﻛﺎﺳﺘﻌﻤﺎﻝ ﺍﻷﺳﺪ ﻓﻲ ﺍﻟﺮﺟﻞ
ﺍﻟﺸﺠﺎﻉ .
ﻭﺍﻟﻤﺠﺎﺯ ﻣﻦ ﺍﻟﻮﺳﺎﺋﻞ ﺍﻟﺒﻴﺎﻧﻴﺔ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻜﺜﺮ ﻓﻲ ﻛﻼﻡ
ﺍﻟﻨﺎﺱ، ﺍﻟﺒﻠﻴﻎ ﻣﻨﻬﻢ ﻭﻏﻴﺮﻫﻢ، ﻭﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺍﻟﻜﺬﺏ ﻓﻲ
ﺷﻲﺀ ﻛﻤﺎ ﺗﻮﻫﻢ .
ﺍﻟﻤﺠﺎﺯ ﻗﺴﻤﺎﻥ: ﻟﻐﻮﻱ ﻭﻋﻘﻠﻲ
1 ﻟﻐﻮﻱ ﻭﻫﻮﺍﺳﺘﻌﻤﺎﻝ ﺍﻟﻠﻔﻆ ﻓﻲ ﻏﻴﺮ ﻣﺎ ﻭﺿﻊ ﻟﻪ
ﻟﻌﻼﻗﺔ ﺑﻤﻌﻨﻰ ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻤﻌﻨﻰ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﻲ ﻭﺍﻟﻤﻌﻨﻰ
ﺍﻟﻤﺠﺎﺯﻱ ﻳﻜﻮﻥ ﺍﻻﺳﺘﻌﻤﺎﻝ ﻟﻘﺮﻳﻨﺔ ﻣﺎﻧﻌﺔ ﻣﻦ ﺇﺭﺍﺩﺓ
ﺍﻟﻤﻌﻨﻰ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﻲ، ﻭﻫﻲ ﻗﺪ ﺗﻜﻮﻥ ﻟﻔﻈﻴﺔ، ﻭﻗﺪ ﺗﻜﻮﻥ
ﺣﺎﻟﻴﺔ، ﻭﻛﻠﻤﺎ ﺃﻃﻠﻖ ﺍﻟﻤﺠﺎﺯ، ﺍﻧﺼﺮﻑ ﺇﻟﻰ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺠﺎﺯ
ﻭﻫﻮ ﺍﻟﻤﺠﺎﺯ ﺍﻟﻠﻐﻮﻱ.
2 ﻋﻘﻠﻲ ﻭﻫﻮ ﻳﺠﺮﻱ ﻓﻲ ﺍﻹﺳﻨﺎﺩ، ﺑﻤﻌﻨﻰ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ
ﺍﻹﺳﻨﺎﺩ ﺇﻟﻰ ﻏﻴﺮ ﻣﻦ ﻫﻮ ﻟﻪ، ﻧﺤﻮ: ﺷﻔﻰ ﺍﻟﻄﺒﻴﺐ
ﺍﻟﻤﺮﻳﺾ ﻓﺈﻥ ﺍﻟﺸﻔﺎﺀ ﻣﻦ ﺍﻟﻠﻪ، ﻓﺈﺳﻨﺎﺩﻩ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻄﺒﻴﺐ
ﻣﺠﺎﺯ، ﻭﻳﺘﻢ ﺫﻟﻚ ﺑﻮﺟﻮﺩ ﻋﻼﻗﺔ ﻣﻊ ﻗﺮﻳﻨﺔ ﻣﺎﻧﻌﺔ ﻣﻦ
ﺟﺮﻳﺎﻥ ﺍﻹﺳﻨﺎﺩ ﺇﻟﻰ ﻣﻦ ﻫﻮ ﻟﻪ.
ﺗﻌﺮﻳﻒ ﺍﻟﻜﻨﺎﻳﺔ
ﺍﻟﻜﻨﺎﻳﺔ ﻣﻦ ﻛﻨﻴﺖ ﺃﻭ ﻛﻨﻮﺕ ﺑﻜﺬﺍ ﻋﻦ ﻛﺬﺍ، ﺇﺫﺍ ﺗﺮﻛﺖ
ﺍﻟﺘﺼﺮﻳﺢ ﺑﻪ.
ﻭﻫﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﺘﻜﻠﻢ ﺑﻤﺎ ﻳﺮﻳﺪ ﺑﻪ ﺧﻼﻑ ﺍﻟﻈﺎﻫﺮ.
ﻭﻓﻲ ﺍﻻﺻﻄﻼﺡ ﻟﻔﻆ ﺃﺭﻳﺪ ﺑﻪ ﻏﻴﺮ ﻣﻌﻨﺎﻩ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻉ ﻟﻪ،
ﻣﻊ ﺇﻣﻜﺎﻥ ﺇﺭﺍﺩﺓ ﺍﻟﻤﻌﻨﻰ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﻲ، ﻟﻌﺪﻡ ﻧﺼﺐ ﻗﺮﻳﻨﺔ
ﻋﻠﻰ ﺧﻼﻓﻪ.
ﻭﻫﺬﺍ ﻫﻮ ﺍﻟﻔﺮﻕ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻤﺠﺎﺯ ﻭﺍﻟﻜﻨﺎﻳﺔ، ﻓﻔﻲ ﺍﻷﻭﻝ ﻻ
ﻳﻤﻜﻦ ﺍﺭﺍﺩﺓ ﺍﻟﻌﻨﻰ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﻲ ﻟﻨﺼﺐ ﺍﻟﻘﺮﻳﻨﺔ ﺍﻟﻤﻀﺎﺩﺓ
ﻟﻪ، ﺑﺨﻼﻑ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ.
ﻭﻣﺜﺎﻝ ﺍﻟﻜﻨﺎﻳﺔ: ﻓﻼﻥ ﻛﺜﻴﺮ ﺍﻟﺮﻣﺎﺩ ﺗﺮﻳﺪ ﺍﻧﻪ ﻛﺮﻳﻢ،
ﻟﻠﺘﻼﺯﻡ ﻓﻲ ﺍﻟﻐﺎﻟﺐ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻜﺮﻡ ﻭﺑﻴﻦ ﻛﺜﺮﺓ ﺍﻟﻀﻴﻮﻑ
ﺍﻟﻤﻼﺯﻣﺔ ﻟﻜﺜﻴﺮﺓ ﺍﻟﺮﻣﺎﺩ ﻣﻦ ﺍﻟﻄﺒﺦ.
ﺃﻗﺴﺎﻡ ﺍﻟﻜﻨﺎﻳﺔ
ﺗﻨﻘﺴﻢ ﺍﻟﻜﻨﺎﻳﺔ ﺇﻟﻰ ﺛﻼﺛﺔ ﺃﻗﺴﺎﻡ:
1 ﺍﻟﻜﻨﺎﻳﺔ ﻋﻦ ﺍﻟﺼﻔﺔ، ﻧﺤﻮ ﻃﻮﻳﻞ ﺍﻟﻨﺠﺎﺩ ﻛﻨﺎﻳﺔ ﻋﻦ
ﻃﻮﻝ ﺍﻟﻘﺎﻣﺔ.
2 ﺍﻟﻜﻨﺎﻳﺔ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﻮﺻﻮﻑ، ﻧﺤﻮ ﻗﻮﻟﻪ:
ﻓﻠﻤﺎ ﺷﺮﺑﻨﺎﻫﺎ ﻭﺩﺏ ﺩﺑﻴﺒﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﻣﻮﻃﻦ ﺍﻷﺳﺮﺍﺭ ﻗﻠﺖ
ﻟﻬﺎ ﻗﻔﻲ
ﺃﺭﺍﺩ ﺑﻤﻮﻃﻦ ﺍﻷﺳﺮﺍﺭ : ﺍﻟﻘﻠﺐ.
3 ﺍﻟﻜﻨﺎﻳﺔ ﻋﻦ ﺍﻟﻨﺴﺒﺔ، ﻛﻘﻮﻟﻪ :
ﺇﻥ ﺍﻟﺴﻤﺎﺣﺔ ﻭﺍﻟﻤﺮﻭﺀﺓ ﻭﺍﻟﻨﺪﻯ ﻓﻲ ﻗﺒﺔ ﺿﺮﺑﺖ ﻋﻠﻰ
ﺍﺑﻦ ﺍﻟﺤﺸﺮﺝ
ﻓﺈﻥ ﺗﺨﺼﻴﺺ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺜﻼﺛﺔ ﺑﻤﻜﺎﻥ ﺍﺑﻦ ﺍﻟﺤﺸﺮﺝ ﻳﺘﻼﺯﻡ
ﻧﺴﺒﺘﻬﺎ ﺇﻟﻴﻪ.
ﺍﻟﻜﻨﺎﻳﺔ ﺍﻟﻘﺮﻳﺒﺔ ﻭﺍﻟﺒﻌﻴﺪﺓ
ﺍﻧﻈﺮ ﺃﻳﻀًﺎ
ﻋﻠﻢ ﺍﻟﺒﺪﻳﻊ
ﻋﻠﻢ ﺍﺳﺘﻌﻤﺎﻝ ﺍﻷﻟﻔﺎﻅ
ﺗﻔﺼﻴﻞ
ﺑﻮﺍﺑﺔ ﺍﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://adab.3oloum.com
 
البلاغة علم البيان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الكتب والمقالات :: قسم البلاغة-
انتقل الى: